لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

أمير الكويت: لن نتوانى عن تخفيف معاناة الشعوب المتضررة 

C8FHRtPV4AAc0NC

(كونا) — اكد سمو أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مواصلة دولة الكويت العمل للتخفيف عن معاناة الشعوب التي تعاني من الكوارث والحروب.

وقال في كلمته التي القاها امام الدورة ال28 لمؤتمر القمة العربية المنعقد في المملكة الاردنية الهاشمية “نعيش في عالم من حولنا يعاني أزمات وكوارث وحروبا طاحنة” ألقت بظلالها على الأوضاع الإنسانية لشعوب عديدة على المستوى الإقليمي والدولي.
وأضاف سموه لقد عملنا وسنواصل عملنا مع المجتمع الدولي للتخفيف من معاناة هذه الشعوب وفاء لمسؤولياتنا الإنسانية وإدراكا لحجم المأساة التي تكابدها هذه الشعوب.
وأوضح في هذا الاطار أن المجتمع الدولي لا يزال يوقف عاجزا عن إيجاد حل للكارثة التي يعايشها الشعب السوري الشقيق بكل أبعادها رغم نتائجها وإفرازاتها الخطيرة.
ولفت  إلى ان الجهود السياسية لا تزال متعثرة بسبب تضارب المصالح والمواقف المتصلبة معربا عن الامل في ان توفق جهود مبعوث الأمين العام لسوريا ستيفان دي ميستورا لتحقيق التطور الايجابي “الذي نتطلع إليه”.
واشاد سموه بالدور الذي تقوم به الدول المستضيفة للاجئين السوريين وما تتحمله من أعباء جسيمة جراء ذلك لا سيما الأشقاء في الأردن ولبنان والعراق ومصر والجمهورية التركية الصديقة.
وحول الشأن اليمني اعرب عن الالم الشديد لاستمرار معاناة الشعب اليمني نتيجة عدم الانصياع للارادة العربية والدولية التي وضعت أسس الحل السلمي.
وجدد في هذا الاطار التأكيد على تلك الأسس القائمة على المرجعيات الثلاث فهي السبيل الوحيد لانهاء تلك الكارثة التي استنزفت الأرواح ولا تزال وخلفت الدمار الهائل ولعودة الاستقرار لربوع ذلك البلد الشقيق.
وقال  إن الوضع في العراق وليبيا والصومال بما يحمله من معاناة كبيرة وتهديد جسيم لأمنهم وزعزعة بالغة لاستقرار المنطقة “يبقى ألما نعانيه ونسعى إلى التخفيف من آثاره عليهم”. 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *