يحدث الآن

«العصار»: الإنتاج الحربي تسعى لتطوير الصناعات لجذب الاستثمار

قال اللواء محمد العصار، وزير الانتاج الحربي، إن ما يحكم وزارته ليس الأرباح بقدر السعي لعمل صناعة حقيقية تحقق قيمة مضافة للدولة وتطوير ما هو متاح.

وأضاف «العصار» خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، الإثنين، أن الوزارة تحملت المسؤولية الملقاة عليها لما لديها من مقومات لعمل صناعة حقيقية في مصر، لذلك تحملت المسؤولية بدافع أن مصر أصبحت واعدة في مجال الاستثمار والإنتاج الصناعي.

ولفت وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى أهمة القطاع الخاص في البلاد ومشاركته مع الدولة في مجال الصناعة بالتحديد، موضحًا أن وزارته لا تهدف للاستحواذ أو احتكار أي صناعة، ولكن تطوير وترقية الصناعة بصفة عامة في مصر، وليس فقط في مجال الإنتاج الحربي، وقال«تطور الصناعة هيشغل كل حاجة مرتبطة بيه وهيفتح بيوت ومجالات عمل كتيرة للمصريين».

وكشف «العصار» عن أن إيرادات الوزارة ارتفعت من 4.2 مليار جنيه إلى 11.6 مليار جنيه خلال 3 سنوات فقط، أي بمعدل 3 أضعاف حتى تاريخ 30 يونيو 2018، بجانب افتتاح 15 معرضاً قريباً على مستوى محافظات الجمهورية، مؤكداً أن وزارته تعمل على توفير بيئة مثالية للاستثمار، وتحسين البنية التحتية من الكهرباء وشبكة الطرق، مشيراً إلى أن قرارات الإصلاح الاقتصادي التي وصفها بالجريئة ساهمت بشكل كبير في تحسين بيئة الاستثمار في مصر.

وتابع وزير الإنتاج الحربي: «الوزارة تعمل في موضوعات تهم الدولة، ونجحت في إنشاء عدد من الشركات في التصنيع والزراعة وإيجاد حلول لاستهلاك الكهرباء والماء وغيرها، وقال أن وزارته نجحت في وقف استيراد النجيل الصناعى لملاعب الرياضة من خلال التصنيع المحلى وفقًا لمعايير الفيفا، ما سيوفر في استهلاك المياه خاصة في ظل ما سيحدث من شح للمياه»ما يعنى أن تصنيعنا النجيل سيوفر مياه شرب«.

وفيما يخص ملف الشح المائي الذي تعاني منه مصر، قال وزير الإنتاج الحربي«نعمل على التغلب على مشاكل التحلية ومعالجتها، من خلال تحلية مياه المجارى وتخرج مياه معالجة لكنها لا تصلح للزراعة ولا الشرب لكننا ندخلها على مرحلة أخرى وتبين من تحليل وزارة الصحة أن هذه المياه صالحة للشرب لكننا لن نستخدمها في هذا بل في الزراعة لأنها مياه قليلة الملوحة، وبالتالي ستؤدي لزيادة إنتاج الاورجانيك الطبيعي بسبب قلة الملوحة في المياه المحلاة، وأقمنا شركة لزراعة وتصنيع التمور بالتعاون مع شركة اماراتية في محافظة الوادي الجديد.

وحول جهود التصنيع، قال العصار، إن الوزارة ستتعاقد مع شركة صينية لتصنيع الأتوبيسات الكهربائية، وقال «كان لدينا رؤية أن الأتوبيسات يمكن تزويدها بالكهرباء في نهاية الخط بسهولة غير ما يحدث مع السيارات، وبالتالى سيكون تشغيل مثل هذه السيارات أسهل ويمكن تنفيذ المشروع بسرعة، كذلك نرى أن الموتوسيكل والتروسيكل وغيرها يمكن تزويدها بالكهرباء من أي مصدر كهرباء لذلك نركز عليها».

كشف اللواء محمد العصار، عن إنتاج مصانع الوزارة عداد كهرباء مصرى 100%، يُصنع في مصر أو عبر تحويل العدادات الحالية إلى عدادات مسبوقة الدفع «العدادت الذكية»، وأوضح أن الوزارة تعمل على تصميم محطات تحلية مياه للمناطق المنعزلة تعمل بالطاقة الشمسية، للعمل على تحلية المياه بالمناطق النائية التي لا يوجد بها كهرباء، وأشار إلى أن أحد العلماء المصريين بالخارج أنتج حاسب آلى مصرى وتم تصنيعه في بنها، وتابع: «أحد علماءنا في كندا تمكن من اختراع هراس وتم تصنيعه في مصانعنا».

وأكد الوزير على أن الوزارة تعمل على موضوعات تهم الدولة، منها منظومة لتتبع الدواء حتى تكون وزارة الصحة على علم بكميات وأرصدة الدواء في مصر وتواريخ انتهاء صلاحياتها، لمنع التلاعب وتخزين الدواء، كما لفت إلى أن الوزارة تعمل أيضا على مواجهة تحدى المياه، قائلا «نعمل على إنشاء محطات التحلية والمعالجة، وأحد العلماء المصريين جالنا ووصل لتكنولوجيا جديدة لمعالجة المياه».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *