لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

القمامة و”الصرف الصحى” يهددان حياة الأطفال بقرية درنكة فى أسيوط

75583-3

74229-6

يعاني أكثر من 1000 أسرة من قاطني مساكن الشباب بقرية درنكة من تهديد حياتهم وإصابتهم بعشرات الأمراض بسبب محاصرة القمامة ومياه الصرف الصحي للمساكن من كل الاتجاهات وغرق العمارات السكنية وسط مستنقعات الصرف الصحي، التي أدت بدورها الي تآكل الأساسات، فأكثر من 5000 نسمة بتلك المنطقة استغاثوا عشرات المرات برئاسة المركز والمحافظة للنظر في أمرهم ووضع حد لتهديد حياتهم الدائم بالخطر، وخوفهم من انهيار العمارات فوق روؤسهم في أي وقت ولكن دون مجيب.

فيما تسببت مستنقعات الصرف الصحي حول العمارات السكنية في منع التلاميذ من ذهابهم للمدراس وكذلك صعوبة خروج الأطفال وكبار السن من المنزل إلا بمساعدة ذويهم خوفا عليهم من الغرق في المياه الراكدة حول المساكن.

ومن جهتها قالت المهندسة أمل جميل المتحدث باسم شركة المياه والصرف الصحي ومدير العلاقات العامة بالشركة إن  مساكن درنكة وتشمل  ( مساكن الشباب – مساكن الاولي بالرعاية – مساكن شويبس ) بقرية درنكة لا يوجد بها صرف صحى و إنما يوجد بها صرف عن طريق غرف يتم كسحها عن طريق سيارات الشركة و التى توجد لها خطة عمل مثلها مثل باقى المناطق ويشرف على ذلك قطاع الحملة و رئيس القطاع.

مشيرة إلي أنه  فى الأونه الاخيرة تفاقمت مشاكل الصرف فى تلك المنطقة وكثرت شكوى الأهالي الأمر الذى استلزم إصدار قرار من رئيس مجلس الادارة بالدفع بلجنه لعمل تقرير فورى مصور و قد تم حصر وضبط جميع المسببات لتفاقم المشكلة وهى وجود تلفيات فى العديد من الوصلات الداخليه الخاصة بالمواطنين ، ووجود وصلات خلسة للمياه مما يؤدى الى استعمال المياه باهدار حيث انه لا يوجد عداد للمحاسبة على المياه، ووجود تلفيات بأغطية الغرف الخاصة بالمنازل مما يعرض لانسدادها بالقمامه الاجراءات المتخذه من قبل الشركة.

وتم عمل تقرير مصور بالسلبيات بالتنسيق مع رئيس الوحدة المحلية لقرية درنكة وارساله للمحافظ.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *