لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

أكتوبر 17, 2018

يحدث الآن

“الناتو” ينضم لحملة “الكروت الحمراء” ويطرد 7 دبلوماسيين روساً

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو)، اليوم الثلاثاء، طرد 7 دبلوماسيين روس، ورفض اعتماد 3 طلبات أخرى، على خلفية قضية تسميم العميل الروسي “سكريبال”.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي بمقر الحلف في بروكسل: “لقد سحبت اليوم اعتماد سبعة من أعضاء البعثة الروسية لدى حلف شمال الأطلسي، وسأرفض أيضاً طلب اعتماد ثلاثة آخرين”.

وأضاف: إن “هذه الخطوة جاءت في إطار الاجراءات الدولية، رداً على تسميم العميل الروسي السابق في بريطانيا سيرغي سكريبال”.

وتابع ستولتنبرغ: “هذا الأمر سيوجه رسالة واضحة إلى روسيا بأن هناك عواقب لسلوكهم غير المقبول”.

 

وكانت 24 دولة بينها 15 دولة عضوة في الاتحاد الأوروبي أعلنت، الاثنين والثلاثاء، طرد دبلوماسيين روس، على خلفية قضية تسميم سكريبال.

وفي 4 مارس الجاري، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل العميل المزدوج، وضابط المخابرات الروسي المتقاعد سيرغي سكريبال (66 عاماً) وابنته يوليا (33 عاماً)، على أراضيها، باستخدام “غاز الأعصاب”، ما أشعل أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وإثر ذلك تبادل الجانبان اتخاذ إجراءات عقابية؛ بينها طرد دبلوماسيين، كما أعلنت عدة دول غربية، إضافة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تضامنها مع الجانب البريطاني. وفي 14 مارس الجاري أمهلت بريطانيا 23 دبلوماسياً روسيّاً أسبوعاً لمغادرة البلاد.

وكانت روسيا قد نفت عدة مرات أي علاقة لها بحادثة تسميم سكريبال، مؤكدةً أنها تخلصت من كل الأسلحة الكيميائية لديها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *