لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

فبراير 19, 2018

يحدث الآن

«انقلاب» جديد في صنعاء يطيح بمشاورات الكويت

مشاورات الكويت - اليمن

قرر الانقلابيون اليمنيون الاطاحة بمشاورات السلام في الكويت، وأخذ اليمن الى مزيد من الدمار والقتل والمغامرات، بإعلانهم من طرف واحد تشكيل مجلس سياسي لحكم البلاد، في خطوة تعد انقلابا جديدا على سلطة الدولة الشرعية، وتكريسا للانقلاب، وتحديا للشرعية الدولية، واستهانة بقراراتها.

فقد اعلن الحوثيون وحزب الرئيس المخلوع علي صالح، التوقيع على ما سمّوه «الاتفاق الوطني السياسي، الذي بموجبه ستتحدد مسؤولية قيادة البلاد، وتسيير أعمال الدولة وفقا للدستور الدائم للجمهورية اليمنية، والقوانين النافذة».

وينسف هذا الإجراء مشاورات الكويت التي لم تحدث اختراقا في جدار الأزمة والحرب اللتين تعصفان بالبلاد منذ أكثر من عام.

وجرى توقيع الاتفاق بحضور علي صالح نفسه المراسم في صنعاء، وتضمن تشكيل «مجلس سياسي» لإدارة البلاد مكون من 10 أعضاء من جماعة الحوثي وصالح مناصفة لمواجهة «العدوان السعودي وحلفائه» ولإدارة شؤون الدولة في البلاد سياسيا وعسكريا وأمنيا واقتصاديا وإداريا واجتماعيا وغير ذلك وفقا للدستور.

ولم يتأخر رد الحكومة الشرعية، اذ أعلنت ان وفدها المفاوض سيغادر الكويت غدا، وطلب الوفد من الموفد الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد تحديد موقف دولي واضح من التطور الجديد. وأكد الوفد ان الانقلابيين أطلقوا الرصاصة الأخيرة على المفاوضات، متهما ايران بالوقوف وراء هذا القرار.

وطالب وزير الخارجية عبدالملك المخلافي إدانة الانقلاب الجديد على الشرعية الدستورية والأممية، وتحميل تحالف الحوثي وصالح مسؤولية إفشال المشاورات.

ورأى مصدر خليجي رفيع ان إعلان ميليشيات الانقلاب تشكيل مجلس سياسي لحكم اليمن «نسف المشاورات»، مطالبا مجلس الأمن باتخاذ خطوات فورية.

ووسط توقعات بأن يكون لهذا التطور تداعيات عسكرية، كشف مصدر عسكري يمني أن القيادة العسكرية ممثلة في قيادة الجيش الوطني وقوات التحالف، سبق ان اتخذت قرارا بإطلاق عملية تحرير صنعاء

وجميع المحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين، فور إعلان فشل المشاورات وإعلان انتهائها. وفي هذا الاطار اعلن وفد الشرعية المفاوض ان «الجيش الوطني يبعد كيلومترات قليلة عن صنعاء».
وعاود طيران التحالف امس تحليقه المكثف فوق سماء صنعاء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *