سبتمبر 19, 2019

يحدث الآن

تشييع جثمان أحد «شهداء العريش» بمسقط راْسه بالأقصر

تشيّع المئات من أهالي الأقصر، الخميس، جثمان المجند عبدالعزيز محمد العادلي، أحد «شهداء العريش»، في مسقط رأسه بقرية الضبعية بالمحافظة.

تقدم الجنازة محمد عبدالقادر خيرى، نائب محافظ الأقصر، ويرافقه عدد من القيادات الأمنية، وقيادات المنطقة الجنوبية العسكرية وعدد من رجال الشرطة والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية.

وأدى نائب المحافظ والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية صلاة الجنازة على روح الشهيد، كما قدم واجب العزاء لأسرة البطل، الذي ضحى بنفسه من أجل الوطن.

وأكد نائب المحافظ على حرص الجميع من الشعب المصري، على دعم مؤسسات الدولة المختلفة لكافة الجهود التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة من أجل القضاء على الإرهاب، مضيفًا أن تلك الاعتداءات لن تعوق رجال الأجهزة الأمنية عن تأدية واجبهم الوطني بل تزيدهم عزيمة وإصرار في مواجهة الإرهاب ودحضه والقضاء على المتآمرين.

واحتشد المئات من أبناء القرية والقرى المجاورة حتى وصول الجثمان والمشاركة في جنازته بمقابر أسرته، وتوديعه لمثواه الاخير، والهتاف للشهيد وللدولة والدعاء لقيادتها بالنصر على أعداء الوطن مطالبين بالقصاص السريع من الإرهابيين، بجانب أن الجميع يقف خلف دولته في حربها ضد الإرهاب الغاشم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *