لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

حادثة مؤثرة – دخل قبر أمه لدفنها.. فسقط ميتاً بجوارها

صورة تعبيرية

ودعت محافظة الطائف أحد المواطنين السعوديين في مشهد مؤثر للغاية، عندما سقط متوفيا داخل مقبرة الجفالي، أثناء محاولته وضع أمه السبعينية في اللحد، ما أثر في جميع المشيعين.
وقال المشيعون الذين حضروا لتقديم التعازي لأهل المرأة وأبنائها في المقبرة، وفق صحيفة «عاجل» السعودية أنّ الابن الأكبر بعد أن وضع أمه في اللحد، بكى بشدة لدرجة أن سمع صوت بكائه كل الذين كانوا بالقرب من القبر، ثم أغمي عليه فسقط داخل القبر، وبعد إخراجه نُقل على الفور إلى مستشفى الملك فيصل، ليتبين أنه توفي قبل حضوره إلى المستشفى بساعة إثر تعرُّضه لجلطة.
وكشف التقرير الطبي للمواطن أنه كان يعاني من مرضي السكر والضغط، وسبق أن تعرّض لعدّة جلطات، في حين قال أحد إخوانه إنّ «والدتنا قررت بعد عجزها عن السير وخدمة نفسها، أن تقضي ما بقي من حياتها في منزل الأخ الأكبر الذي كان يعتني بها كثيرًا، لدرجة أننا عندما نزورها من وقت إلى آخر يكون موجودًا بجوارها، وفي كثير من الأحيان يقوم بنفسه بغسلها والحرص على نظافتها».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *