يحدث الآن

حملة ضخمة في غزة تطالب برحيل الرئيس الفلسطيني ( فيديو)

أفادت وكالة أنباء “معا” نقلا عن مصادر، يوم السبت، بأن أنصار حركة “فتح” في شمال قطاع غزة، حطموا لافتات عُلقت عليا صور تطالب برحيل الرئيس محمود عباس “أبو مازن”.

وقالت المصادر إن تمزيق اللافتات تخللته هتافات تندد بالحملة التي طالت الرئيس عباس، لا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت مصادر في حركة فتح، أن مسيرات تأييد للرئيس الفلسطيني جابت شوارع غزة، ندد فيها المشاركون بالحملة التي تطال الرئيس عباس.

وقالت وكالة “معا” إن صورا تطالب برحيل الرئيس عباس انتشرت في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، بالتزامن مع حملة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تحمل المطالب ذاتها.

وفي المقابل، دعا عدد من النشطاء المعارضين للرئيس عباس، إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد، في ساحة السرايا وسط مدينة غزة.

وذكرت وكالة الأنباء “وفا” أن عناصر من حماس اقتحمت، مساء يوم السبت، منزل محافظ شمال غزة صلاح أبو وردة في مدينة جباليا شمال القطاع.

وأفاد المحافظ أبو وردة، في اتصال هاتفي مع “وفا”، بأن عناصر مسلحين من حماس اقتحموا منزله بطريقة عنيفة جدا وفتشوه، بحجة البحث عن نجله محمود بتهمة تمزيق صورة مسيئة للرئيس عباس.

وأضاف أبو وردة أن رفع الصور المسيئة للرئيس مدان ومرفوض، وأثار غضب كافة المواطنين، مؤكدا أن الإساءة لعباس هي إساءة للوطن وانتهاك لكرامته.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *