لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

دبي والكويت الأكثر استقطاباً لتجار التجزئة العالمية بالمنطقة

تجارة التجزئة

كشف تقرير قطاع التجزئة الصادر عن شركة جونز لانغ لاسال المتخصصة في الاستشارات العقارية، عن أن توسع صناعة التجزئة عبر الحدود يشهد ارتفاعاً في أكبر 50 سوقاً للتجزئة في العالم.

وذكر التقرير أن تجارة التجزئة العادية، والممتازة، والفاخرة شهدت نمواً في كبرى أسواق العالم، ولا سيما في منطقة الشرق الأوسط، حيث كانت مدفوعة بتزايد عدد تجار التجزئة العالميين.

وحلَّت دبي في المركز الرابع، والكويت في المرتبة التاسعة، وأبوظبي في المرتبة 11، كأكثر أسواق التجزئة جاذبية على صعيد العالم، في حين حلت جدة والرياض في المرتبة الـ12 معاً.

وأضاف التقرير أن ثلث كبرى أسواق التجزئة العالمية تقع في منطقة الشرق الأوسط، وبحسب الأرقام التي نشرتها “جونز لانغ لاسال”، يتضح أن شريحة تجارة التجزئة الفاخرة هي الأكثر نمواً في السوق الكويتية، بنسبة 36%، مقابل 33% للتجزئة العادية، و31% للتجزئة الممتازة.

وذكر التقرير أن دبي والكويت وأبوظبي وجدة والرياض بدأت تستقطب اهتمام مزيد من علامات التجزئة العالمية، في الوقت الذي تشهد نمواً كمراكز تجارة وسفر، كما لفت إلى أن سوق التجزئة محلياً في هذه المدن ليس ناضجاً بقدر المناطق الأخرى.

وأشار إلى أن هذا الأمر يتيح لأصحاب العلامات التجارية العالمية دخول السوق من دون وجود منافسة كبيرة من العلامات المحلية، وأضاف أن الطلب الهائل على التسوق في الشرق الأوسط أسهم في ارتفاع مبيعات تجار التجزئة إلى أعلى المستويات.

قال التقرير إن القوى الشرائية القوية، والنمو الاقتصادي الهائل الذي شهدته الكويت منذ عام 2000، إلى جانب قوة ثقافة الامتيازات (الفرانشايز)، جعلت البلاد سوقاً جاذبة لشركات التجزئة العالمية. وتأتي الكويت بعد دبي من حيث وجود شركات التجزئة العالمية في منطقة الشرق الأوسط، وعلى الرغم من انخفاض إيرادات النفط، إلا أن آفاق نمو مبيعات التجزئة في الكويت – على المدى البعيد – تبدو إيجابية.

ومن المتوقع أن ترتفع المبيعات سنوياً إلى قرابة 5% حتى 2020، بفضل التحضر السريع ونمو القوى العاملة الوافدة، بالمقارنة مع ذلك أشار التقرير إلى أن الإقبال على شراء الملابس، والتركيبة السكانية الشابة، من المتوقع أن يعززا الإنفاق على الملابس الراقية.

أما مراكز التسوق الفخمة التي تضم العلامات التجارية الفاخرة فتعد شائعة بين الكويتيين، كما تطرق التقرير إلى مجمع الأفنيوز، ووصفه بأنه أنجح مركز تسوق في الكويت؛ إذ يزيد عدد المتاجر فيه على 800 متجر، ويعد من أكبر المشاريع في العالم، كما تحتل الكويت المرتبة 15 عالمياً من حيث استقطابها للعلامات الفاخرة، بعد دبي، تليها خليجياً وعربياً، جدة والرياض وأبوظبي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *