لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

أكتوبر 17, 2018

يحدث الآن

د.نضال أبوميالة يكتب..المضادات الحيوية بين الفائدة والضرر

معلومات عامة :
1.مركبات تعمل على قتل او إيقاف نمو البكتيريا دون التسبب بِسُمِيَة لجسم الإنسان.
2.مركبات طبيعية أو شبه طبيعية أو إصطناعية المنشأ.
3.مركبات لها دور مهم في علاج العديد من الأمراض البكتيرية.
4.مركبات ذات فائدة وضرر في آن واحد، فيجب تناولها بطريقة مقننة.
5.في أجسامنا توجد بكتيريا نافعة ولكن المضادات الحيوية في بعض الحالات تقتل البكتيريا بشكل عام النافع والضار منها، لذا يجب عدم تناولها إلا بإستشارة طبية.
6.تعمل المضادات الحيوية بطريقتين، إما قتل البكتيريا كلها في أجسامنا أو الحد من نشاطها.
7.ترتفع درجة حرارة الجسم أثناء الإصابة بالبكتيريا، لأن الجسم يقاتلها عن طريق تحفيز جهاز المناعة وزيادة اعداد كرات الدم البيضاء وزيادة عدد دقات القلب مما ينتج عنه حرب داخلية وبكتيريا ميتة تتسبب في رفع الحرارة.
?انواع المضادات الحيوية :
1. مضادات حيويه تعمل على جدار خلية البكتيريا، مثل البنسلين والسفالوسبورين وسيكلوسبورين والباستراسين والفانكوميسين والرستوستين.
2. مضادات حيويه تعمل على الجدار السيتوبلازمي، مثل البوليكسين والجراسدين والامفوترسين والنيساتين.
3. مضادات حيويه تعمل على تكون البروتينات داخل الخلية، مثل الاستربتوميسين والتتراسكلين والكلورامفنيكول والارثروميسين والنيوميسين والكاناميسين والباروميسين والاولياندوميسين واللنكوميسين.
4. مضادات حيويه تعمل على حمض النيوكليك، مثل الرفيامبسين والاكيتنوميسين، وتتكون هذه المجموعه من الاستربتومايسين، الكاناميسين، النيوميسين، الباروموميسين (الهيماثين)، الأميكاسين، الجنتاميسين، التوبراميسين، الاسيكتينوميسين.
?المضاعفات نتيجة سوء او كثرة الأستخدام غير المبرر:
1. مرض الكبد، حيث أن المضادات الحيوية تقتل البكتيريا النافعة التي تساعد الكبد في إزالة السموم.
2. حب الشباب، حيث أن المضادات الحيوية تقتل البكتيريا النافعة التي تقاوم بكتيريا حب الشباب تحت الجلد.
3. إرتفاع الكلسترول، حيث أن المضادات الحيوية تقلل من نشاط البكتيريا النافعة والتي تلعب دورا رئيسيا في معالجة الصفراء والكوليسترول.
4. قرحة ألاثني عشر، حيث تعمل البكتيريا الضارة على تهييج الأمعاء ولن تجد بكتيريا نافعة من اجل الحد من نشاطها.
5. ضعف وسائل الدفاع بالجسم، من خلال الإفراط في الإستخدام.
6. الإسهال والطفح الجلدي، في حالة تحسس الجسم للمضاد الحيوي.
7. الغثيان والتهاب القولون والقيء والدوخة، في حالات الإفراط بالإستخدام.
8. إنخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (الصفائح الدموية)، مما تتسبب في أمراض الدم.
9. إلتهاب جدار الوريد في حالات الحقن.
10. إصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
11. تغير لون سطح الأسنان، خصوصا لدى الأطفال.
?علامات ضعف جهاز المناعة :
الأرهاق المفرط، العدوى المتكرره، عدوى والتهابات تستمر طويلا، جروح او خدوش تستمر طويلا، الحساسية المزمنه.
?كيفية العمل :
جسم الإنسان يعمل بشكل طبيعي ضد البكتيريا الضارة لكن أحيانا يكون الجهاز المناعي في الجسم ضعيف فيلزم دعمه بالمضادات الحيوية لكنها ليست نافعة دائما، عندما تدخل البكتيريا للجسم تبدأ الدفاعات الجسمية بحاله استنفار وتبدأ بعمليه تقسيم لخلايا الدفاع فمنها :
– الذاكرة، حيث تتذكر سلاله المرض لتتعرف عليها مره أخرى.
– خلايا قاتله، مهمتها قتل البكتيريا الضارة.
– خلايا مثبطه، تساعد على السيطرة على الوضع حتى لا يخرج عن حدوده الطبيعية.
– خلايا مساعده حيث تقوم بإلقاء الأوامر إلى الخلايا الدفاعية بإنتاج مضادات لقتل البكتيريا
فيتم القضاء على البكتيريا الضارة ويكون لدى الجسم فكره عن سلالة المرض لمهاجمته مره أخرى.
?نصائح للطبيب في اختيار المضاد الحيوي :
?يفضل صرف مضاد حيوي واحد للقضاء على البكتيريا وذلك لمنع مقاومة البكتيريا لأنواع كثيرة من المضادات، وتقليل الآثار الجانبية التي قد تنجم عن استخدام أكثر من نوع من المضادات الحيوية، وتقليل التكلفة.
?في حالات معينة يستلزم صرف أكثر من مضاد حيوي وذلك لزيادة فعالية الدواء في القضاء على البكتيريا، وتقليل الآثار الجانبية لبعض أنواع المضادات الحيوية، وتقليل جرعة الدواء، وحالات الالتهابات الشديدة التي تهدد حياة المريض.
وفي كلا الحالتين يجب الأخذ بعين الأعتبار تصنيف الشركة المصنعة وجودة الدواء بالإضافة إلى العوامل التالية:
1.العمر والجنس والوزن.
2.حالة أعضاء الجسم وخاصة الكلية والكبد.
3.حالة الجهاز المناعي للمريض وخطر تفاعلات الحساسية نتيجة استعمال بعض المضادات الحيوية.
4.شدة العدوى والحالة المرضية.
5.حالة المريضة إن كانت حامل أو مرضع.
6.حالة المريض إذا كان يعاني من أمراض أخرى أو يتناول أدوية أخرى.
?نصائح عامة :
1.أخبر الطبيب أو الصيدلي عن وجود تاريخ حساسية لأي مضاد حيوي أو دواء آخر.
2.أخبر الطبيب أو الصيدلي عند وصف أو صرف المضاد الحيوي عند استخدامك أدوية أخرى لتجنب التفاعلات الدوائية، خصوصا مع أدوية مسيلات الدم (Warfarin)، أدوية منع الحمل (Contraceptives)، مضادات الحموضة (Antiacids).
3.إستخدام واقي للشمس في حال إستخدام التراسيكلين Tetracycline.
4.مراعاة وظائف الكبد والكلى لدى كبار السن عند استخدام المضادات الحيوية.
5.إستشارة الطبيب والصيدلي في حالة الحمل لدى النساء عند صرف أي مضاد حيوي، وخصوصا التتراسايكلين (Tetracyclines)، الكوينولونز (Quinolones)، ترايميثوبريم سلفاميثوكسازول (Trimethoprim/Sulfamethoxazole).
6.إستشارة الطبيب والصيدلي في حالة الرضاعة لدى النساء، وخصوصا البنسيلين (Penicillin).
7.تجنب إستخدام بعض المضادات الحيوية للأطفال دون سن الثامنة، وخصوصا التتراسايكلين (Tetracyclines)، الكوينولونز (Quinolones)، ترايميثوبريم سلفاميثوكسازول (Trimethoprim/Sulfamethoxazole)
8.تجنب مضاعفة الجرعة التالية في حالة نسيان أخذ الجرعة السابقة، واستخدامها فور تذكرك لها أو إغفالها في حال دخول موعد الجرعة التالية.
9.قراءة المنشور الداخلي للدواء للتعرف على النصائح الخاصة عن المضاد الحيوي.
10.الإلتزام بالجرعات الموصوفة في موعدها وإكمال فترة العلاج حتى لو شعرت بالتحسن لتجنب بقاء البكتيريا لتعود لتصيبك بالمرض.
11.التخلص من أي كمية متبقية من المضادات الحيوية لتجنب إعادة إستخدامها بدون إستشارة طبية.
12.عدم التقيد بإستخدام مضاد حيوي في حالات نزلات البرد والإنفلونزا فهي أمراض فيروسية.
13.عمل التحاليل اللازمة للتأكد من أن الحالة المرضية ناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية قبل تناول أي مضاد حيوي (أستشير الطبيب).
14.عدم تتناول مضاد حيوي وُصف من قبل لشخص آخر حتى وان تشابهت اعراض مرضك مع ذلك الشخص، فتناول العلاج الخطأ يؤخر الشفاء ويسمح للبكتيريا بالتكاثر وإكتساب المناعة ضد المضاد الحيوي.
15.عدم الإستعجال في استخدام المضادات الحيوية عند إصابة الأطفال بأي مرض واستشارة الطبيب المختص.

?المراجع:
1.كتاب: مفارقات المضادات الحيوية، د.ستيوارت ليفي، أستاذ الأحياء الدقيقة والمجهرية، جامعة توفتز، الولايات المتحدة
2.مراجع ومقالات طبية لكل من:
– د.فيليب تيرنو، مدير طب المناعة، جامعة نيويورك، الولايات المتحدة
– بروفيسور اديب الزعبي، استاذ المناعة والخلايا الجذعية، جامعة الينوي، الولايات المتحدة/المدير التنفيذي للشبكة العربية المعلوماتية للخلايا الجذعية، الاْردن
– د.أنوار بني يونس، عضو برنامج: دكتور صيدلة نحو رعاية صيدلانية مثلى، الاْردن

  • د.نضال أبوميالة 
  • طبيب أردني

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *