يحدث الآن

#رحمه_القاضي: البروتين ليس له فائدة تغذوية او علاجيه للشعر انما فائدته فرد فقط

الكيرياتين مضر بالشعر والمواد الأخرى تحتوي على فورمالين

خاص- زينب مصلح:
كثيراً منا يسمع عن مادة البروتين كفرد للشعر ولكن ماهو البروتين وما الفرق بينه وبين مواد الفرد القديمة وبين الكيرياتين..
الدكتور رحمه القاضى المتخصصة في مجال الشعر والتجميل تجيب عن هذا السؤال حيث أوضحت بداية أن الشعرة تتكون من 3طبقات وهي لب الشعرة ويقصد بها الطبقه الداخلية المسئولة عن سمك الشعرة وإظهارها، وطبقة اللحاء وهي المسئولة عن لون الشعر ومظهره وتتمركز فيها المغذيات، والطبقة الثالثة هي الغلاف الخارجي وتتولى حماية اللحاء من العوامل الخارجية.

أما عن البروتين فتوضح القاضي أنه ليس له فائدة تغذوية للشعر حيث أنه مادة مسئولة عن الفرد فقط وليس لها أي وظيفة علاجيه وهو مادة كيميائيه تساعد على الفرد فقط، لافتة إلى أنه يفضل عدم استخدام البروتين للشعر الضعيف جداً وشعر الأطفال قبل 12سنة، مبينة أنه يوجد حاليا بدائل أفضل مناسبة للأطفال والشعر الضعيف وهو مايسمى بالبوتوكس والفرق بينه وبين البروتين انه مادة تتكون من أحماض أمينية مناسبة للتعامل مع هذه الأنواع من الشعر ونسبة احماضها أخف كثيرا من أي نوع بروتين.

وأشارت في تصريح خاص إلى أنه ليس كل أنواع البروتين آمنة تماما للحوامل والأطفال، ولكن هناك أنواع حديثة مناسبة لهم، موضحة أن الشائعات ترددت عن خطورة البروتين بأنواعه لأنه يوجد بالفعل أنواع تحتوي على مواد مسرطنة، إلى جانب تنفيذه من قبل أشخاص غير مؤهلين وليس لديهم علم أو معرفة عن طريقة التطبيق الصحيحة واختيار المادة المناسبة لطبيعة كل نوع شعر.
ونصحت القاضي أنه في حال الرغبة لعمل جلسة بروتين للشعر لابد من الذهاب لأهل العلم في هذا المجال، مع التأكد من استخدامهم للمواد الأمنة وعدم الوقوع في فخ غير المؤهلين ومواد فرد الشعر الرخيصة غير الموثوقة مجهولة المصدر.

وأوضحت أن الفرق بين البروتين وباقي مواد الفرد القديمة هو أن البروتين يعد آخر صيحة لمواد فرد الشعر ومادة الفرد كما أن المادة الفعالة به هي الأحماض الأمينية، لافتة إلى اختلاف قوة هذه المادة من نوع بروتين لآخر بما يناسب طبيعة كل شعر.
وقالت أن مواد الفرد الآخري منها ما يحتوي على مادة الفورمالين بنسبة كبيرة ومنها ما هو قلوي يشبه الصودا الكاوية ويسبب تساقط شديد وقص كيميائي للشعر(تقطيم)، في حين أن البروتين إذا تم اختيار النوع المناسب لكل شعر وتم تطبيقه بطريقة صحيحة من قبل متخصصة محترفة نستطيع أن نتفادي أي مشاكل يمكن أن تتسبب للشعر ، مشيرة إلى ان التقنيات المستخدمة حاليا في هذا المجال هي النانو تكنولوجي ومؤخرا ظهرت مواد بتقنية مالتي نورم نانو تكنولوجي.

أما عن الكيراتين فبينت القاضي أنه البروتين الأساسي المكون للشعر، ولكن الكيراتين الصناعي كمادة فرد يعتبر أشد خطورة من البروتين حيث يحتوي بنسبه كبيرة على مواد قد تكون مسرطنة إلى جانب أنه له طريقه تطبيق مختلفة تماما عن البروتين حيث يحتاج إلى ثلاثة أيام متتالية لتطبيق “البيبي ليس” مكواة الشعر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *