يحدث الآن

سفير مصر لدى الكويت: «50 حافلة لنقل الناخبين من 17 نقطة تجمّع للتصويت على التعديلات الدستورية»

أعلن سفير مصر لدى الكويت، طارق القوني، اليوم الأربعاء، الاستعدادات النهائية الخاصة بعملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتي ستعلن الهيئة الوطنية للانتخابات عن موعد إجرائها في موعد لاحق، اليوم.

واستعرض «القوني»، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، بمقر السفارة المصرية بالكويت، بحضور كل من نائب السفير المستشار نازلي الفيومي، وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية، التسهيلات التي ستقدمها السفارة للناخبين خلال عملية التصويت؛ حيث ستوفر بالتنسيق مع أبناء الجالية المتطوعين وعدد من الشركات الكويتية التي يعمل بها أعداد كبيرة من أبناء الجالية، «50» حافلة لنقل الناخبين من «17» نقطة تجمّع في جميع أنحاء الكويت، إلى السفارة للإدلاء بأصواتهم؛ وذلك على مدار أيام الاقتراع.

وأوضح أنه تم التنسيق مع السلطات الكويتية للسماح لهم بالانتظار في منطقة «الجزيرة الخضراء» المواجهة لحى السفارات، مع توفير حافلات ترددية لنقل الناخبين من «الجزيرة الخضراء» إلى السفارة للإدلاء بأصواتهم، وإعادتهم مرة أخرى إلى «الجزيرة الخضراء»؛ وذلك لصعوبة دخول جميع الناخبين إلى حى السفارات في آن واحد من جانب، وتوفير مشقة الزحام عليهم من جانب آخر، مع تواجد متطوعين من أبناء الجالية المصرية بالكويت، بمنطقة (الجزيرة الخضراء)، لتنظيم حركة الحافلات منها إلى السفارة والعكس، بينما سيسمح للناخبين المترجلين بالدخول مباشرة إلى السفارة عبر البوابة المجاورة لمقرها.

وأضاف أنه تم كذلك الانتهاء من تشييد خيمة كبيرة مكيفة الهواء بالمنطقة الملاصقة لسور السفارة لاستقبال الناخبين، لافتًا في الوقت نفسه إلى أنه تم توفير كمية من المياه والمرطبات للناخبين، خاصة مع بدء ارتفاع درجات الحرارة في الكويت.

وأشار إلى أنه تم تجهيز القاعة التي ستستقبل الناخبين للأدلاء بأصواتهم داخل مقر السفارة، بشكل يستوعب الكثافات المنتظرة؛ حيث تم تخصيص مسار خاص لكبار السن، وذوى الاحتياجات الخاصة، والنساء، بالإضافة إلى توفير مقاعد متحركة لكبار السن، وطاقم طبي مؤهل للتعامل مع أي حالات طارئة، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الكويتي، فضلاً عن لافتات إرشادية حول قواعد ومبطلات عملية التصويت.

وشدد سفير مصر لدى الكويت على ضرورة حيازة الناخب لأصل بطاقة الرقم القومي، حتى لو كانت منتهية الصلاحية، أو جواز سفره المميكن ساري الصلاحية، حتى يتمكن من الإدلاء بصوته، لافتاً إلى أنه بالنسبة لذوى الاحتياجات الخاصة أو كبار السن، فالوحيد المَعنى بمساعدتهم وفقا للقانون، هو رئيس اللجنة المشرفة على العملية الانتخابية في الكويت، معربا عن سعادته بقيامه بهذا الدور.

وأوضح القوني أن السفارة بدأت في التجهيز لعملية الاقتراع منذ نحو ثلاثة أسابيع، لضمان خروج ذلك المحفل الدستوري بالشكل اللائق، حيث عقدت اتصالات عديدة مع الجانب الكويتي لترتيب وتسهيل عملية الاقتراع، وكذلك التواصل مع أبناء الجالية، لشرح الإجراءات والاستماع إلى مقترحاتهم، لضمان أكبر مشاركة من أبناء الجالية، بالإضافة إلى قيام أبناء الجالية بتنظيم عدد من الفعاليات لشرح ومناقشة التعديلات الدستورية وأهميتها، لافتاً في الوقت نفسه إلى تنظيم ندوة مهمة مساء اليوم، في المكتب الثقافي المصري بمنطقة الجابرية، يستعرض خلالها المتحدث الأسبق للجنة العليا المصرية للانتخابات المستشار القانوني لمجلس الأمة الكويتي، يسري عبدالكريم، أهمية التعديلات.

ولفت إلى أن التصويت سيكون اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً، حتى التاسعة مساءً، خلال أيام الاقتراع الثلاثة، والمحددة بشكل مبدئى خلال الفترة من «19 إلى 21» إبريل الجاري، بينما سيتم الإعلان عن المواعيد النهائية من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات اليوم.

وأضاف «القوني» قائلا: «أتوجه بالشكر لأبناء الجالية المصرية بالبلاد على مشاركتهم الإيجابية في جميع الاستحقاقات الانتخابية السابقة، وانخراطهم في الدفاع عن قضايا الوطن وهمومه، انطلاقاً من حس وطني متميز، جسّده تبوء تلك الجالية للمرتبة الأولى، كأعلى الجاليات تصويتاً في جميع الاستحقاقات الانتخابية التي عقدت خارج مصر، والتي كان آخرها انتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسي لولاية ثانية في مارس 2018، بمشاركة أكثر من «35» ألف مواطن مصري من المقيمين بالكويت، مشدداً في الوقت نفسه على العلاقة الوطيدة التي تربط البعثة الدبلوماسية في الكويت بالجالية المصرية، والترابط الوثيق القائم بينهم، ليس فقط فيما يتعلق بالانتخابات أو الاستحقاقات الدستورية، وإنما على مدار العام في العديد من المناسبات والأمور الأخرى التي تخص أبناء الجالية.

وأعرب سفير مصر لدى الكويت عن خالص شكره وتقديره إلى أمير الكويت «الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح»، الذي وجه بتقديم الدعم الكامل للسفارة المصرية، للإعداد والتحضير الجيد للاستفتاء، وضمان خروجه بالمظهر اللائق، وهو ما يعكس العلاقات الأخوية والتاريخية الوطيدة بين مصر والكويت، سواء على المستوى الشعبى أو الرسمي.

كما وجه الشكر إلى وزارتي الخارجية والداخلية الكويتيتين، لتعاونهما الكبير مع السفارة في سبيل التيسير على الناخبين، وتأمين عملية الاستفتاء، وكذلك غرفة التجارة والصناعة الكويتية، برئاسة على الغانم، ورجال الأعمال المصريين والكويتيين، وفي مقدمتهم «المهندس طارق عبدالوهاب، ووليد عبدالوهاب، وعبدالمحسن أبوالحسن، والدكتور عماد بوخمسين، ولؤى جاسم الخرافي، وناصر بستكي، والمهندس وليد الزامل، وإبراهيم محمد عبداللطيف، وصفاء الأصولى، وعبدالناصر سليمان، وحسين الهوارى وإسماعيل على إبراهيم»؛ لتعاونهم الكامل مع السفارة، من أجل إنجاح عملية الاستفتاء.

وأوضح سفير مصر لدى الكويت أنه بتاريخ 2 فبراير الماضي، تقدم «155» عضوًا بمجلس النواب (أكثر من خُمس عدد أعضاء المجلس) بطلب كتابي إلى رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال بتعديل بعض مواد الدستور؛ حيث قام المجلس بتخصيص جلسات لمناقشة تلك التعديلات، وعرضها على اللجنة التشريعية والدستورية، تلاها تنظيم جلسات حوار مجتمعي خلال الفترة من 20 إلى 28 مارس الماضي، بمشاركة ممثلين عن مختلف الطوائف والفئات والنقابات والمفكرين بالمجتمع المصري.

واستعرض القوني أهم التعديلات الدستورية، التي تتضمن تعديل 12 مادة، واستحداث 11 مادة جديدة، أبرزها تعديل مدة رئاسة الجمهورية، وإنشاء مجلس للشيوخ، وزيادة النسبة المخصصة للمرأة في البرلمان، ومواد أخرى لضمان التمثيل المناسب لمختلف الفئات المجتمعية، وضمان وجود موازنات مستقلة للهيئات القضائية المصرية.

من جانبه، قال المستشار الثاني للسفارة المصرية في الكويت، محمد عادل، إنه سيتم استخراج تصاريح خاصة للإعلاميين والصحفيين الراغبين في تغطية عملية الاقتراع، مؤكدًا قيام السفارة بتقديم كل التسهيلات للصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة، لضمان قيامهم بأداء رسالتهم الإعلامية بكل سهولة ويسر.

ونوه عادل إلى أنه سيتم نشر كل الفيديوهات والمواد الإعلامية خلال أيام الاقتراع، على الصفحة الرسمية للسفارة على «فيس بوك»، وكذلك قناة السفارة على موقع «يوتيوب» (empassy of Egypt in Kuwait)، بالإضافة إلى فيلم تسجيلي بالتعاون مع موقع «مصريون في الكويت» حول كيفية التصويت خلال عملية الاستفتاء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *