فبراير 25, 2020

يحدث الآن

صابرين خلف تكتب .. لماذا هو؟!

لمــاذا هــو؟!

لأنه أعظم لص يمكن لك أن تراه بحياتك.. وكان بارعا ف ذلك لا اعلم إن كانت تلك هواية ألقتها الحياة ف قلبه!!  أم تلك وظيفته!!  ف لقد فاق كل من مر على قلبي وقام بسرقته بموافقة تامة مني وختم من مشاعري علي تلك الموافقة وليس ذلك فقط بل كان يجيد الرسم أيضاً بأبهي الألوان..ف هو من استطاع أن يرسم ابتسامتي علي ثغري وكانت بألوان حقيقية وليس مزيفة أو ضحكة مصطنعة بلهاء.. بل ضحكة نابعة من بين ضلوعي°° وكان طبيبا للجروح ماهر.. ف كم من ندووب منذ الأزل، وجروح قديمة وأااهاات متراكمة ومتنوعة من عدة طعنات ومن أشخاص متعددة أمامي لا استطاع العمر ولا الظروف ولا الأحلام ولا تلك اللحظات السعيدة أن تزولها وازيلت بنظرة من عينه وضمة بين ضلوعه أليس كل هذه الأسباب كافية حتي اختاره هو من وسط جميع الرجال وأضعه ف قلبي ولا أسمح له بالخروج حتي وإن هم بالخروج من واقعي•••!!

  •  صابرين خلف
  • كاتبه مصرية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *