يحدث الآن

صلاح يكسر لعنة الهدف الـ50 مع ليفربول بعد صيام تهديفي 55 يوماً

عاد النجم محمد صلاح، مهاجم ليفربول، إلى تسجيل الأهداف من جديد، مع فريقه بعد صيام تهديفي دامَ 55 يوماً، أي نحو 1320 ساعة من الغياب عن هز الشباك، وذلك من خلال بوابة ساوثهامبتون ضمن منافسات الأسبوع الـ33 من البريميرليغ، والتي فاز فيها الريدز بثلاثة أهداف لهدف وحيد.

ونجح الفرعون في تسجيل هدفه بالدقيقة الـ80 من زمن المباراة، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 18 هدفاً في الدوري الإنجليزي، خلف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، مهاجم مانشستر سيتي، رائد ترتيب قائمة الهدافين بـ19 هدفاً.

وجاء هدف صلاح بعد تمريرة من لاعب الوسط جوردان هندرسون، لينطلق النجم المصري بالكرة إلى منتصف الملعب ويراوغ مدافعى الخصم، ويسددها على يسار حارس ساوثهامبتون، ليعلن عن هدف التقدم لفريقه.

ويعود آخر هدف سجّله الملك المصري مع ليفربول للتاسع من شهر فبراير/شباط 2019، أمام بورنموث في مباراة الجولة الـ26 من البريميرليغ والتي انتهت (3-0) لصالح الريدز.

كما نجح صلاح بهدفه هذا في كسر لعنة الهدف الـ50 مع الريدز، والتي عاندته طوال الفترة الماضية، خلال 9 مباريات بكل المسابقات و7 في البريميرليغ، ليصبح ثالث أسرع لاعب يسجل 50 هدفاً في مسابقة الدوري الإنجليزي مع فريق واحد، وذلك بعد آلان شيرار المهاجم الإنجليزي الكبير لبلاكبيرن، والهولندي رود فان نيستلروي نجم مانشستر يونايتد السابق.

في حين بات صلاح أسرع لاعب يسجل 50 هدفاً مع ليفربول بالدوري الإنجليزي عبر تاريخ النادي في المسابقة، وذلك بعد خوضه مع الريدز 69 مباراة في البريميرليغ.

وعقب هدفه المهم، قال صلاح عقب المباراة: «دائماً كمهاجم أفكر في التسجيل، وإن كان أحد لاعبي الفريق في موقف أفضل لهز الشباك فسأمرر له بكل تأكيد، سعيد بكل تأكيد بالهدف، وأتمنى مواصلة التألق، لمساعدة فريقي في قادم المباريات».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *