لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

فبراير 19, 2018

يحدث الآن

طارق السـيد يكتب .. تـلاقـينــا

تلاقــينــا

طارق السيد

 

وفى ظلٍ منَ الخَجلِ

ازاحت عن صمتها اللثام َ

وعلى استحياءٍ كعادتها كلمتنى

قلبى عليلٌ يبتغى الوصالَ

فتمايلتُ لحُسنِ حديثها طرباً

وَ دَنوتُ وبيدى كأسُ الوصالَ

فتدلَلَت تُداعبُ عَينُها عينى

بلغةٍ ازاحتْ عن صمتى اللثامَ

 

تلاقينا

تلاقينا فَتَدانتْ وفى رقةٍ

لامستْ يدى جِيدها

ثم تَدَللى على الارضِ وشاحاً

القتْ بهِ على صدرها

وفى غفلةٍ تدانت يدى لخصرها

وعلى حذرٍ منهُ وفى خجلٍ

داعبَ الهواءَ طرفُ ردائها

فَلملَمتهُ ثم توارت بعيداً

ثم قالت عُذراً سيدى….

 

  • بقلم  طارق السيد
  • شاعر وكاتب مصري

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *