لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

فيديوجرافيك.. لمحات عن الأسطورة التي أحيت الشعلة الأولمبية

الاوليمبياد

لا يمكن تصور إقامة الألعاب الأولمبية من دون شعلتها التي باتت من المراسم الرئيسة، والتي ترمز إلى انتقال مبادئ وقيم فكرة الأولمبياد من اليونانيين القدماء إلى العالم الحديث.

ووفقاً للأسطورة القديمة فإن الشعلة هي رمز للحياة، والعقلانية، والحرية، والابتكار، فيما يرمز اللهب الأبدي الذي لا ينطفئ للحرق على مذبح “بريتانيون” في الأولمبياد القديمة خلال فترة الاحتفال بالألعاب الأولمبية القديمة.

ولم تكن الشعلة الأولمبية موجودة مع انطلاق أول ألعاب أولمبية حديثة عام 1896 بأثينا، إذ تم إقحام الشعلة الأولمبية لأول مرة في ألعاب أمستردام عام 1928 لكن ليس بشكل رسمي بل خارج ملاعب البطولة.

وتنطق الجمعة 8/5، دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية حيث تستمر حتى 21 أغسطس المقبل.

وستشهد الدورة مشاركة 10 آلاف و500 رياضي ورياضية، يمثلون 206 دول من مختلف أنحاء العالم، ويشاركون في 28 مسابقة، تقام على 37 ملعباً في 4 مناطق هي بارا وماراكانا وديودورا وكوباكابانا.

وسيتنافس الرياضيون المشاركون في الدورة العالمية على 2488 ميدالية متنوعة؛ منها 812 ميدالية ذهبية، و812 فضية، و864 ميدالية برونزية، وللمرة الأولى في تاريخهما ستشارك دولتا جنوب السودان وكوسوفو في ألعاب أولمبية.

موقع “الخليج أونلاين”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *