لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

مبيعات سيارات «فولكس فاجن» تنخفض بنسبة 1.5% خلال سبتمبر الماضي بسبب الغش التجاري

سجلت مبيعات سيارات شركة «فولكس فاجن » الألمانية انخفاضا بنسبة 1.5% خلال شهر سبتمبر الماضي وذلك قبل فضيحة موتورات الديزل المغشوشة فقد باعت الشركة 885 ألف سيارة في العالم خلال شهر سبتمبر الماضي بانخفاض 1.5% عما كان عليه منذ عام مضى.
كانت مبيعات كبرى شركات صناعة السيارات الألمانية قد انخفضت خلال التسعة أشهر الأولى من هذا العام فقد باعت 7.43 مليون وحدة وكانت أسوأ الأسواق التي سجلت الانخفاض هى سوقا الصين والبرازيل، بسبب خداعها لمراقبي السيارات الأمريكية على قياس مستوى انبعاث الغازات الملوثة من سيارتها التي تعمل بالديزل، والتى باعتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال المسؤولون في «فولكس فاجن»، إن الشركة تعتزم تقديم تعويض مالي قدره 18 مليار دولار على سياراتها التي باعتها في الولايات المتحدة الأمريكية، وعددها 482 ألف سيارة منذ 2009.

وقامت السلطات الأمريكية بفحص موديلات السيارات ذات الأربعة سليندرات التي أنتجت في الفترة من 2009 وحتى 2015 وهى موديلات جيتا، بيتل، جولف وأودى، أ 3، وأيضا باسات، لهذا العام والعام الماضى، وأعرب مدير شركة «فولكس فاجن» عن أسفه العميق في فقد ثقة عملائه والرأي العام.. كما خسر سهم الشركة في بورصة فرانكفورت بنسبة 11.45%.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *