لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

نوفمبر 21, 2017

يحدث الآن

محمد كمال يكتب .. نقطة على السطر

ضمير أبو إيفانكا .. و ” ترعة المفهومية ” !!
محمد كمال
بقلم – محمد كمال:
  قبل النقطة – بنقطة عن طوق ” التخصيص ” للخلاص من ” الحضيض “؟ ايه الحكاية.. يا سيدي أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب عصام الفقي اقترح خصخصة بعض المؤسسات الحكومية على رأسها مبني الإذاعة والتلفزيون – طيب ليه؟ هو يتعلل بأن الموازنة العامة للدولة تواجه أزمات مالية طاحنة خصوصاً فوائد الدين؟ – كلنا على علم بذلك فما الجديدة الذي يريد طرحه .. ” نورنا ” يا ترعة المفهومية؟ أ – يا سيدي الكم الكبير من الديون لا تقدر الدولة على تحمله لفترة طويلة. ب – يا عيني حجم الدين الداخلي وصل 58 % من أجمالي الموازنة العامة للدولة. هو يطالب بالشفافية من قِبل الحكومة مع الشعب حتى نتشارك جميعًا لحل تلك الأزمة. للعلم / مجلس الوزراء قد أقر الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل في مارس 2017.. المصروفات في مشروع الموازنة الجديدة بلغت تريليون و١٨٨ مليار جنيه والإيرادات ٨١٨ مليار جنيه. و للعلم أيضا / العجز الكلي في الموازنة (الفرق بين المصروفات والإيرادات) سجل 370 مليار جنيه والحكومة تستهدف تخفيض العجز في موازنة العام المقبل إلى ٩.١٪‏. ساعدوها في تحقيق الهدف المنشود !! 1- هل ساهم إسلام بحيري في زيادة عدد الملحدين في مصر؟ الباحث يقول أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ومؤسسة الرئاسة يريدان تجديد الخطاب الديني على عكس شيخ الأزهر والمشيخة اللذين اتهمهما بأنهما «ليسا على قدر مسؤولية تجديد الخطاب ولا يريدان تحديث الخطاب الديني. الباحث يؤكد أن «مشيخة الأزهر خاضعة لأوامر الدولة لأنها مؤسسة ليست خارج البلاد والأزهر ليس كهنوتًا وإنما هو مؤسسة خاضعة لأوامر الدولة، وفتوى الأزهر استشارية، ولا يستطيع أحد إجبار المصريين على فتاواه» ؟ (على فكرة: اليوم الحكم في الدعوى القضائية المقامة من شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين للمطالبة بوقف بث برنامج “مع إسلام” الذي يقدمه الباحث إسلام بحيري على فضائية القاهرة والناس ومنعه من الظهور بالفضائيات) للتذكير شيخ الازهر قال في دعواه إن بحيري اعتاد التطاول والهجوم على الشريعة الاسلامية والتراث الإسلامي وتوجيه النقد غير المستند على دليل صحيح الذي يفتقد إلى آداب الحوار واحترام العلماء مستغلا حرية التعبير والاتصال المكفولة دستوريا فى هدم تراث الأمة . 2 – عن جد الزواج من القاصرات.. مشكلة متفاقمة بصورة مخيفة في الصعيد؟ الأسباب الحقيقية وراء الظاهرة: أ – الفقر – ويعد من أهم الأسباب المؤدية إلى زواج القاصرات والذي ينتشر بشكل كبير في المناطق الفقيرة والتي يكثر فيها عدد أفراد العائلة الواحدة مما يؤدي إلى إجبار الأهالي لتزويج بناتهم في عمرٍ صغير من أجل التخلص من مصروفهن ونفقاتهنّ. ب – العادات والتقاليد وتعتبر من الأسباب المؤثّرة تأثيراً مباشراً في زواج القاصرات فتنتشر هذه الأفكار في المجتمعات التي تعتمد على الموروث الاجتماعيّ المرتبط بتزويج الفتيات بعمرٍ صغير كجزءٍ من العادات المتعارف عليها. ت – الجهل الفكريّ والذي ينتشر بين العائلات التي لا تدرك مدى الخطورة والضرر في تزويج الفتاة في عمرٍ صغير ولا يقدرون أنّها غير قادرة على تحمل مسؤولية زوج وأبناء وغيرها من المسؤوليات العائلية الأخرى. (ليس بالمسلسلات وحدها – سنقضي على الموضوع ” الوعر.. يا بوي ” آخر السطر: مواطن عروبي استيقظ صباحا وشحن كارت ” ب 10 جنيه ” ممكن أكلم أمين عام الجامعة العربية ” أبو الغيط ” معك – تفضل.. عاوز أقول لمعاليك أنه فيما يبدو أن ضمير “أبو ايفانكا ” لم يؤنبه وهو ماض في بلطجته تجاه سيادة الدول العربية!!
آلوووووووووووووووووووووووووووو من فضلك ضع السماعة ولا تتكلم هنا تاني ؟ – هات بوووووووسة !!
***(كاتب ساخر)***
Mka969@hotmail.com

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *