لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

فبراير 19, 2018

يحدث الآن

انتصار عبدالخالق تكتب .. ممكن نقلب الهرم؟!

ممكن نقلب الهرم ؟!!


15240257_1176870665729140_394299727_n

كلماتي تلك موجه لأشباه الرجال أشباه الحكام في أشباه الدول ،ليس دفاع عن جيش بلدي، أسود العالم ، أبناء الشمس ، بل هي فقط قراءه في سطور تاريخ ، يعي من هم خير أجناد الأرض ولا يستطيع أحد تغير ذلك ،فلا يستطيع أحد تغيير التاريخ،لا يستطيع أحد أن يقلب الهرم

أنشئ أول جيش نظامي في العالم  في مصر حوالي سنة 3400ق .م بعد توحيد الملك مينا لمصر وجلوسه على عرشها. وأصبح أقوى جيش في العالم وبفضله أنشأ المصريين أول إمبراطورية في العالم الممتدة من تركيا شمالاً إلى الصومال جنوباً ومن العراق شرقاً إلى ليبيا غرباً، وقد كان ذلك هو العصر الذهبي للجيش المصري. وقدمت العسكرية المصرية القديمة العديد من القادة العظام، وكان نقطة قوة الجيش المصري أن قوامه الرئيسي كان من المصريين وليس المرتزقة الأجانب، وذلك من خلال نظام الخدمة الإلزامية والاستدعاء للخدمة أثناء الحرب. حتي يكون هناك عدالة اجتماعية ومساواة فلا يعقل أن يؤدي الواجب الوطني الفقير فقط والأغنياء يمتنعون وتصبح الأرض والتراب مستنقع من السخرة وليس ملحمة عشق بين الإبطال وألام التي يقدمون لأ جلها الغالي رخيص وحياتهم ودمائهم شهادة ميلاد جديدة للخلود، على مر التاريخ خاض الجيش المصري العديد من الحروب منذ العصر الفرعوني ومروراً بالعصر الإسلامي ووصولاً لعهد  الدولة المصرية الحديثة لعدة أسباب مختلفة منها توسيع النفوذ بغرض حماية العمق الإستراتيجي للحدود المصرية، ومنها مساعدة الدول الحليفة في حروبها، ولكن يبقى أهمها صد هجمات الغزاة والمعتدين دفاعاً  عن أرضها.

بعض من الحاقدين والجهلاء يأخذون عبارة الرئيس السيسي (مسافة السكة) علي أنها مزحة أو مبالغة ويسخرونا منها .

أنا أقول لهم يا أجهل ما خلق ربي ها نحن حماه الأرض والعرض علي مر العصور والأزمنة،  وهذا جزء من ما فعل الجيش المصري، حملة إلي السودان بهدف تأليف وحدة وادي النيل ، كما شارك بحرب الموره بهدف مساعدة الجيش التركي في إخماد  الثورة باليونان ،ثم بدء عندما أصبح السلطان العثماني مريض بحكم العالم وحدة وحاول كسر الجيش المصري هو نفسه الجيش الذي وقف بجانبه كسر غروره وشن الجيش المصري حملة حتي وصل إلى الأناضول ووصل إلى حدود  الأستانة مما اضطر السلطان العثماني إلى الإذعان وفي عهد عباس الأول قام الجيش المصري بمساعدة الدولة العثمانية في  حربها ضد  الإمبراطورية الروسية  وانتصر العثمانيين ، وفي عهد  سعيد باشا أُرسلت فرقه من الجيش المصري إلى المكسيك لمساعدة فرنسا في  حربها ضد الحكومة المكسيكية بعد أن تخلت عنها كل من  انجلترا واسبانيا كما شارك الجيش المصري في الدفاع  عن فلسطين والعروبة وخاض خمس حروب  ضد أسرائيل في عام 48 ،56، 67،70 ، 73 وحروب ضد  الجيش البريطاني والفرنسي وشارك الجيش المصري أيضا بشكل كبير في حرب اليمن الأهلية، وكان له مشاركة كبيرة في عملية عاصفة الصحراء وتحرير الكويت من الاحتلال العراقي في عام 1991، وكان الجيش المصري يشكل ثاني أكبر كتيبة من قوات التحالف.

تاريخ راسخ وعريق لا يستطيع أحد أن يقترب منه إلا الأغبياء فهل أستطاع أحد أن يحجب الشمس هل أستطاع أحد أن يحجب نور القمر هل يستطيع أحد أن يوقف طلوع الفجر …هل يستطيع أحد أن يقلب الهرم.

 

  • انتصار عبدالخالق
  • صحفية مصرية

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *