لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

منظمة الأوبك هشة وتجمع تحت مظلتها مجموعة من الفرقاء

منظمة-اوبك

كشف تقرير متخصص أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) منظمة هشة وتجمع تحت مظلتها مجموعة من الفرقاء تتعارض أهدافهم الاقتصادية والسياسية، كما لم تثبت قدرتها على التكيّف مع الأوضاع العالمية والدفاع عن مصالح أعضائها.
واكد التقرير ان تراجع أسعار النفط العالمية إلى ما دون خمسين دولارا للبرميل مثل تحديا كبيرا لأوبك التي يبلغ عمرها قرابة الخمسة والخمسين عاما، لافتا الى المنظمة تتوقع أن تبلغ القيمة الحقيقية لسلة خاماتها بحلول عام 2020 نحو 70 دولارا للبرميل، وفي عام 2040 ستصل إلى 95 دولارا للبرميل. ويدل هذا التقرير الأسعار على المدى الطويل ستظل دون مستوى 100 دولار للبرميل.
وأوضح التقرير أن دولا خارج أوبك مثل روسيا وأميركا استعادت هيبتها في سوق النفط بفضل إنتاجها من “النفط الصخري”، بينما قامت اوبك بخفض إنتاجها لصالح دول أخرى تعوّض النقص في السوق، وهو الامر الذي جعل بعض الدول الاعضاء تنسحب من المنظمة مثل الإكوادور والغابون وإندونيسيا.
وتتحكم أوبك التي تضم 12 دولة عضوا في نحو 40% من إنتاج العالم من النفط الخام وبنحو 30 مليون برميل يوميا، وتصدر القرارات التي تؤثر في أسعار الصرف وأسواق الأسهم وحركة الاستثمارات وتحديد ميزانيات الحكومات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *