يحدث الآن

.وزيرة الصحة توقع بروتوكول تعاون مع «إيني» لدعم المنظومة الصحية وتدريب الكوادر الطبية

شهدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء الاثنين، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة ومؤسسة «إيني» الإيطالية لدعم القطاع الصحي، والاستفادة من الخبرات الإيطالية، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتور أحمد محيي، مساعد الوزيرة لقطاع الطب العلاجي، والمهندس محمد سعفان وكيل أول وزارة البترول لشئون البترول، و«دومينيكو نوفيللو» رئيس مؤسسة «إيني» الإيطالية، و«فيليبو أوبرتي» الأمين العام للمؤسّسة، وعدد من العاملين بالمؤسسة الإيطالية.

وفي هذا الصدد وجهت وزيرة الصحة الشكر للمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، على دعمه الدائم للقطاع الصحي، كما وجهت الشكر إلى شركة ومؤسسة «إيني» الإيطالية لحرصها على دعم القطاع الصحي في مصر، مشيدةً بما يقوم به وزير البترول من دعم للقطاع الصحي من خلال توجيه الشركات الأجنبية العاملة في مجال البترول لدعم المنظومة الصحية والمشاركة في عملية الإصلاح الصحي الذي تشهده البلاد بما يتوافق مع اهتمام القيادة السياسية.

وأكدت وزيرة الصحة، حرصها على تعزيز سبل التعاون بين الجانب الإيطالي بشكل عام، ومؤسسة «إيني» بشكل خاص، وخاصة في تنفيذ المبادرات الصحية التي تقوم بها الدولة المصرية لصالح المواطن، مشيدةً بدعم الجانب الإيطالي في رفع كفاءة العنصر البشري بما يساهم في تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي، أن البروتوكول يتضمن دعم شركة «إيني» لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال تجهيز وتطوير وحدتي طب الأسرة: «الجرابعة»، و«حي الإماراتي» بمحافظة بورسعيد أولى محافظات تطبيق قانون التأمين الصحي الجديد، بالإضافة إلى تدريب الكوادر الطبية من خلال بعثات قصيرة الأمد لإيطاليا للتعرف على أفضل النظم الصحية المطبقة هناك، كما سيتم استقدام خبراء إيطاليين لتدريب الكوادر الطبية المصرية على رأس العمل، في إطار اهتمام الدولة برفع كفاءة العنصر البشري ودعمه بالخبرات الدولية.

وأضاف أن البروتوكول يتضمن أيضاً نقل خبرات الجانب الإيطالي في إنشاء وتشغيل وحدات الحروق، حيث سيتم إنشاء وتجهيز وحدة حروق بمستشفى الهرم التخصصي، فضلاً عن دراسة إنشاء وحدة جديدة «للحروق» بسعة 30 سريراً في مستشفى بورسعيد العام.

وأشار«مجاهد» إلى أنه من ضمن بنود البروتوكول الذي تم توقيعه مع الجانب الإيطالي الاهتمام بالتدريب والتعليم الطبي المستمر من خلال توفير ومنح فرص تدريبية للأطباء والتمريض والفنيين وأعضاء الفريق الطبي للتدريب في إيطاليا وذلك بالتعاون مع الحكومة الإيطالية.

ومن جانبه وجه المهندس محمد سعفان، وكيل أول وزارة البترول لشئون البترول، الشكر نيابةً عن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، لوزيرة الصحة على المجهودات الناجحة التي تبذلها الوزارة في تنفيذ المبادرات الرئاسية «100 مليون صحة» لخدمة المواطن المصري.

وأشار «سعفان» إلى أن وزارة البترول دائماً داعمة لكافة جهات الدولة وخاصةً القطاع الصحي لما له من أهمية قصوى في حياة المواطنين، لافتاً إلى أن التعاون مع شركة إيني ليس بالجديد عليها لأنها تحرص على تقديم خدماتها المجتمعية للدول التي تعمل بها، ومصر هي إحدى هذه الدول.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد محي القاصد، مساعد وزيرة الصحة والسكان لقطاع الطب العلاجي، ان تدريب ورفع كفاءة العنصر البشري هو أساس الإستثمار في القطاع الصحي، مشيرا إلى ان الوزارة تنفذ عددا من البرامج التدريبية لجميع الأطقم الطبية وعلى رأسها الأطباء سواء داخل أو خارج مصر، بما يساهم في رفع كفاءتهم المهنية، وينعكس بالإيجاب على الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *