لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

فبراير 16, 2019

يحدث الآن

وزير التعليم العالي: الجامعة العربية المفتوحة نموذج ناجح للاستثمار العربي

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي فعاليات احتفالية الدفعة الثانية عشرة للجامعة العربية المفتوحة بمصر للعام الجامعى 2017/2018، بحضور الدكتور محمد الذكرى رئيس الجامعة، والدكتور مفيد شهاب عضو مجلس أمناء الجامعة ووزير التعليم العالى الأسبق، والدكتور عبد الحى عبيد مدير فرع الجامعة بمصر، وكوكبة من الأساتذة والعلماء والشخصيات المرموقة من مصر والبلدان العربية ، وذلك بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة.
وفى كلمته أكد الوزير على أهمية التعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني، مشيراً إلى التحول العالمى نحو تطوير التعليم والاعتماد على التكنولوجيا كوسيلة لاكتساب المهارات العلمية، وتأهيل الكوادر البشرية التى تعد ركيزة للتنمية فى شتى المجالات .

وأضاف عبد الغفار أن الجامعة العربية المفتوحة تمثل نموذجاً ناجحاً للاستثمار العربى المشترك فى الإنسان، وأنها جاءت لتلبية الطموح العربى لمزيد من أوجه التعاون فى المجال التعليمي، مؤكدًا دعم القيادة السياسية ووزارة التعليم العالى فى مصر لمشروع إنشاء فرع الجامعة العربية المفتوحة فى مصر منذ عام 2002، وبدء الدراسة بها عام 2003 ؛ بهدف تدعيم أواصر التعاون والاستثمار العربي، ولكى تحقق الجامعة أهدافها ليس فقط كونها إحدى قنوات العمل العربى المشترك فى المجال الأكاديمى، وإنما أيضاً للمكانة الرفيعة التى يحظى بها التعليم بأجندة الدولة .

كما أشاد الوزير بالدور الذى قام به الأمير الراحل طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة ورئيس برنامج الخليج العربى للتنمية (أجفند) لمساهمته الفعالة فى تأسيس وتطوير الجامعة لتمثل كيانا عربيا أكاديميا مشتركا يؤسس لمزيد من الشراكة والتعاون الأكاديمى العربي.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد الذكرى على كفاءة خريجى الجامعة وتسلحهم بالعلم فى مواجهة تحديات سوق العمل .

كما أشار عبد الحى عبيد إلى ضرورة وجود تواصل بين الخريجين والجامعة بشكل دائم، مشيداً بالترابط الثقافى والعلمى الذى تقوم به الجامعة من خلال تنوع جنسيات الدارسين بها، وفى ختام فعاليات الحفل كرم الوزير الطلاب المتفوقين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.