يحدث الآن

150 ألف دولار من Google لدعم الأفكار المبتكرة في المحتوى الإخباري بمصر

بمبالغ تصل إلى 150 ألف دولار أمريكي، أعلنت شركة Google عن تمويل مشاريع مبتكرة لزيادة القراء والتفاعل واستكشاف تجارب جديدة تشمل الاشتراك وبرامج العضوية والولاء وغيرها من المشاريع الفريدة في مجال الأخبار ووسائل النشر المقروءة والمسموعة والمرئية.

وأطلقت شركة Google ما يسمى «تحدي الابتكار» ضمن «مبادرة أخبار Google» والذي يشكل دعوة لمؤسسات النشر التقليدية على اختلاف أحجامها والمشاريع الناشئة في مجال الإعلام والأخبار والهيئات الإخبارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لتقديم مقترحاتها لمشاريع فريدة للنظر في إمكانية تمويلها ودعمها.

كانت Google أعلنت عن هذه المبادرة ضمن اجتماع خاص تم في القاهرة استضافت فيه «المصري اليوم» وعددا من أبرز الناشرين ومسؤولي غرف ووسائل الأخبار في المؤسسات الصحفية الكبري، حيث عرض خلال هذا الاجتماع مسؤولون تنفيذيون من Google من المنطقة والعالم أحدث الميزات والعروض للناشرين والصحفيين عبر نماذج جديدة لتحقيق الدخل مثل Google News، وGoogle Search، وYouTube، وCloud Machine Learning.

وأفادت Google في، بيان لها اليوم، بأن لجنة متخصصة من Google ستتولى تقييم طلبات الشركات والمؤسسات المشاركة وتمويل المشاريع المختارة بمبالغ تصل إلى 150 ألف دولار أمريكي، وما يصل إلى 70% من التكلفة الإجمالية للمشروع.

وسيتم اعتماد التمويل وفقاً لمعايير عدة بما في ذلك «عنصر المشاركة»، كأن يتضمن المشروع المقترح على سبيل المثال نشر نتائج أو عقد ندوة عامة، وذلك لتشجيع المتقدمين على تبادل المعرفة ومشاركة المعلومات مع الآخرين، وسيتم فتح باب تقديم الطلبات في يونيو على أن يتم نشر المزيد من المعلومات حول الأهلية والأسس والمعايير والتمويل على الموقع الإلكتروني Google News Initiative الذي سيتم تحديثه في شهر مايو.

وأفادت Google في بيان لها صادر اليوم بأنه ينبغي أن تجسد مقترحات المشاريع المطروحة من الشركات والمؤسسات فكرة التحدي المتمثلة في زيادة تفاعل القراء سواء كانت عبر تخصيص تجاربهم، والمقاطع الصوتية وغيرها، بالإضافة إلى استكشاف نماذج تجارية جديدة تشمل الاشتراك وبرامج العضوية والولاء وغيرهما.

من جانبه، قال رئيس الابتكار في مبادرة أخبار Google لودوفيك بليشر، إن «ناشري الأخبار في مختلف أنحاء العالم تراودهم تساؤلات كثيرة حول سبل ازدهار الصحافة الجيدة في العصر الرقمي. ومع تغير النماذج الاقتصادية وبروز وسائل جديدة لاستهلاك الأخبار بات الابتكار ضرورة ملحة في هذا القطاع».

وأشار رئيس الابتكار في المبادرة الجديدة إلى أنهم في Google متحمسون لطرح تحدي مبادرة أخبار Google في المنطقة، ونحرص على إتاحة الفرصة أمام جميع مؤسسات الأخبار والنشر على اختلاف أحجامها وخبراتها في العالم العربي لطرح أفكار جديدة في قطاع الأخبار الإقليمية.

كما تحدث خلال الاجتماع فيكتور بيشوي، المسؤول الإقليمي عن الذكاء الاصطناعي، في (Google Cloud Machine Learning)، عن كشف الخدمات التي باتت متاحة للصحفيين وغرف الأخبار ووسائل الإعلام وهي: خدمة فرز الأخبار والتأكد من مصداقيتها قبل الوصول إلى المحرر الصحفي وخدمة التعرف على الوجوه والأشياء الظاهرة في الفيديوهات المحملة على يوتيوب وخدمة المونتاج التلقائي التي توفر اختصار الفيديو وتصميم نسخة صغيرة منه.

وقال بيشوي إن خاصية المترجم الآلي التلقائي Google translate أصبحت خدمة مهمة سواء للناطقين بالعربية أو اللغات الأخرى.

وأضاف أن اللغة العربية لا تزال تواجه تحديا على مستوى الاستخدام، مرجعا السبب إلى خاصية التعلم الآلي لأنه كلما توفرت البيانات على محرك البحث بالعربية كلما كانت الخدمات التي تدعم اللغة العربية أكثر دقة.

من جهتها، قالت مسؤولة العلاقات العامة والاتصالات في Google الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، جويس باز، إن Google تعمل على مساعدة الصحفيين بالمنطقة في احتضان عصر الصحافة الرقمية والاستخدام المنتظم للمنصات المتعددة لتغطية الأخبار والقصص الصحفية، كما عملت الشركة على إتاحة أحدث فرص التدريب وورش العمل والشراكات فضلا عن النصائح والموارد للصحفيين وصانعي المحتوى الذين يتطلّعون إلى إعادة ابتكار وتطوير مهاراتهم.

وتجسد مبادرة أخبار Google مساعي الشركة لمساعدة ناشري الأخبار على مواكبة متطلبات العصر الرقمي بالتركيز على 3 مقومات أساسية تشمل تعزيز الصحافة الجيدة، وتطوير نماذج الأعمال لتحفيز النمو المستدام، بالإضافة إلى تمكين المؤسسات الإعلامية من خلال الابتكار التكنولوجي. وكانت Google أعلنت العام الماضي عزمها تدريب 4 آلاف صحفي في 6 من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *