لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة

ديسمبر 10, 2018

يحدث الآن

3 قتلى في هجوم جنوبي فرنسا واتهامات لـ”داعش”

قتل ثلاثة أشخاص بينهم المنفذ في هجوم مسلح وقع بمنطقة “تريب” جنوبي فرنسا، اليوم الجمعة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بمقتل 3 أشخاص، أحدهم عامل في المتجر المستهدف، والآخر من عناصر الشرطة، والثالث هو المهاجم، والذي قتل بعد احتجازه رهائن.

وطالب المُهاجم قبل قتله بالإفراج عن صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس 2015.

وبينت وسائل إعلام فرنسية أن المهاجم قال إنه ينتمي لتنظيم الدولة.

من جهته قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن “واقعة احتجاز الرهائن في جنوب فرنسا عمل إرهابي فيما يبدو”، وفق ما نشرت وكالة رويترز.

وكانت وسائل إعلامية قد نقلت سابقاً عن مصادر في الدرك الفرنسي، لم تسمها، أن شخصين قتلا في عملية احتجاز الرهائن.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية، بإصابة رجل أمن بعد مهاجمة أحد الأشخاص عناصر الشرطة في منطقة “كاركاسون”.

كما أوضح شهود عيان أن منفذ الواقعة كان مسلحاً بـ”سكين ومسدس وقنابل يدوية”.

وأرسلت السلطات الفرنسية على الفور تعزيزات أمنية تزيد على 500 جندي إلى المنطقة التي فيها العديد من المراكز التجارية.

 

ووصف رئيس الوزراء، إدوار فليب، الوضع في تريب بأنه خطير، بحسب موقع “بي بي سي”.

وأفادت مصادر إعلامية في وقت لاحق، أن الشرطة بدأت عملية أمنية لتحرير الرهائن من المتجر.

ونقلت قناة “BFMTV” الفرنسية، عن مصادر بوزارة الداخلية الفرنسية في منطقة تريب، لم تسمها، قولها: إن “السلطات الفرنسية تقوم بعملية أمنية واسعة لإلقاء القبض على المسلح الذي يحتجز بعض الرهائن.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *