لا لحظر النشر .. لا لتقييد الصحافة
يحدث الآن

6 عدائين عرب في الدور نصف النهائي لسباق 800 م

جري

حجز ستة عدائين عرب بطاقاتهم الى الدور نصف النهائي لسباق 800 م اليوم الجمعة في مسابقة العاب القوى ضمن دورة الالعاب الاولمبية المقامة حاليا في ريو دي جانيرو حتى 21 اغسطس الحالي.

وخاض 9 عدائين عرب التصفيات هذا الصباح، فتمكن ستة منهم بينهم 3 جزائريين من بلوغ دور الاربعة، فيما فشل ثلاثة هم القطري ابو بكر حيدر بحلوله خامسا في تصفيات المجموعة السادسة بزمن 81ر47ر1 دقيقة، والمغربي عبد اللطيف الكص الذي لم يتمكن من اكمال تصفيات المجموعة السابعة الاخيرة، والبحريني ابراهام كيبتشيرتشير روتيتش الذي اقصي من تصفيات المجموعة الاولى.

وانسحب القطري الاخر مصعب عبد الرحمن بله قبل انطلاق التصفيات.

وتألق الجيبوتي عين الله سليمان في التصفيات وحقق ثاني افضل توقيت بقطعه المسافة بزمن 48ر45ر1 دقيقة عندما تصدر المجموعة الاولى.

وقال سليمان في تصريح لوكالة فرانس برس: “الحمدلله، نجحت في الاختبار الاول، لم يكن السباق سهلا وحاولت مراقبته منذ البداية وتمكنت في النهاية من احتلال المركز الاول”.

واضاف “انها بداية جيدة في سعيي الى التواجد على منصة التتويج، ادرك جيدا ان المهمة لن تكون سهلة، ولكن استعداداتي كانت في هذا الاتجاه”.

وكان الكيني ديفيد روديشا، البطل الاولمبي وصاحب الرقم القياسي العالمي للسباق، صاحب افضل توقيت في التصفيات وهو 09ر45ر1 دقيقة وحققه بصدارته لتصفيات المجموعة الثالثة.

وبدوره، تألق الجزائري توفيق مخلوفي، صاحب ذهبية 1500 م في لندن 2012، واحرز المركز الاول في المجموعة الخامسة بزمن 17ر49ر1 دقيقة امام المغربي مصطفى الاسماعيلي (29ر49ر1 د).

وتأهل ايضا الجزائريان الاخران، ياسين حتحات بحلوله ثالثا في المجموعة الرابعة بزمن 81ر46ر1 دقيقة، وامين بلفرار صاحب المركز الثالث في المجموعة السابعة بزمن 40ر80ر1 دقيقة.

واعرب مخلوفي عن سعادته بتأهله ومواطنيه الى دور الاربعة، وقال “هذا الحضور سيقوي من حظوظنا في حصد ميدالية، سنحاول استغلال ذلك ونركز بشكل خاص على حجز بطاقات الدور النهائي لان هذا هو الاساس اولا”.

وتابع “العاب القوى الجزائرية لها باع طويل في رياضة ام الالعاب ونتائجنا هنا ليست من قبيل الصدفة، نحن هنا لتشريف الجزائر والمنافسة على احدى الميداليات وليس المشاركة فقط”.

واضاف: “قمت بسباق جيد، انه الاول لي منذ نحو شهر، كنت متخوفا بعض الشيء لانني لم اشارك في سباق رسمي منذ فترة، ولكن الامور سارت بشكل جيد”.

من جهته، قال المغربي الاسماعيلي: “كان السباق بطيئا وبالتالي لم اغامر بالتواجد في المقدمة واكتفيت بمراقبته طبقا لتعليمات مدربي قبل ان انطلق بالسرعة النهائية في الامتار الاخيرة وحجزت مقعدي بين الثلاثة الاوائل”.

واضاف “طموح اي عداء هو التتويج بميدالية، ولكنني لا ارغب في حرق المراحل، نتعامل مع كل سباق، الان تخطينا الدور الاول وسنفكر في نصف النهائي”.

وحل المصري حمادة محمد رابعا في المجموعة الثانية بزمن 65ر46ر1 دقيقة ولكن حجز بطاقته بفضل اصحاب 3 اسرع اوقات بعد الثلاثة الاوائل من تصفيات المجموعات السبع.

وبدا محمد غاضبا في نهاية السباق كونه لم يكن ضامنا تأهله لانه لم يتواجد بين الثلاثة الاوائل وبقي مترقبا حتى انتهت التصفيات واخذ علما بتأهله بين اصحاب اسرع 3 اوقات بعد الثلاثة الاوائل.

وقال محمد: “كان السباق سريعا وقويا، وجدت صعوبة في الركض بارتياح، فالايقاع كان سريعا والمساحات كانت ضيقة. كان درسا بالنسبة لي، والحمدلله انني بين المتأهلين، سأحاول تفادي ما حصل في نصف النهائي”.

ويقام الدور نصف النهائي غدا السبت على ان يقام الدور النهائي مساء الاثنين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *