يحدث الآن

حذاء التزلج.. والإصرار





هل حاولت وفشلت.. هل كنت على بُعد خطوة من النجاح وسقطت.. هل أصريت وجاهدت وفعلت ما عليك للوصول..

الأمريكية تونيا هاردينج.. مرت بكل هذا..

تونيا لاعبة تزلج علي الجليد.. كان حلمها أن تشارك في الأولمبياد.. بذلت كل جهد.. ووصلت بالفعل.. وفي النهائيات كادت ان تحقق الرقم القياسي.. لولا خطأ بسيط.. بسيط جدا لكنه قاتل..
خُلع مسمار من حذاء التزلج فأوقعها أرضا لتخسر كل شيئ في اللحظات الأخيرة.. وأصابها الإحباط..

خسرت تونيا حلمها بالفوز في الاولمبياد ..واعتزلت تونيا اللعبة لأن البطولة المقبلة ستكون بعد 4 سنوات وسيكون عمرها وقتها تخطى العمر المناسب..

لكن اخبرتها صديقتها..انه لحُسن الحظ تم الإعلان عن إقامة الأولمبياد بعد سنتين.. وكانت تونيا في حالة نفسية سيئة وهو ما جعل لياقتها البدنية تتدهور.. ورفضت الاستعداد للاشتراك..

شجعتها صديقتها الأنتيم ..وقالت لها “إن العالم يمنحك فرصة أخرى ولابد عليك استغلالها”..
لتبدأ تونيا التدريب من جديد بمساعدة صديقتها .. وكانت تعمل جرسون في احد المطاعم نهاراً وتتدرب ليلاً..

في النرويج.. وعلى جليد اولمبياد 1994.. وقبل أن يبدأ العرض حدثت مشكلة في حذاء التزلج الخاص بها.. تغلبت عليها سريعا في الدقيقة الأخيرة.. ولكن أثناء العرض انكسر الحذاء..

وبعيدا عن أن لجنة التحكيم رفضت تمديد الوقت او اعادة العرض.. وبعيدا عن أن تونيا حصلت علي المركز الثامن ولم تحصل علي ميدالية اولمبية.. إلا أنها حاولت وحاولت.. واستغلت كل الفرص المتاحة..
وحققت تانيا انجازات لم يسبقها اليها احد في تاريخ ابطال التزلج الامريكية..

فلا تيأس.. ولا تلوم الحظ.. جاهد وأفعل ما عليك.. وانتظر النتائج.. وفي ظل كل هذا اقترب من الأصدقاء المخلصين فهم دافع للنجاح.. وسطح علاقتك بكل صديق مزيف..

#ياسر_ابوالريش

*كاتب وصحفي مصري



مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *